سنتي الثانية في عالم الترجمة + برامج مفيدة للترجمة من اللغة اليابانية إلى العربية

قبل قراءة هذه التدوينة، عليك بقراءة الجزء الأول منها ( سنتي الأولى في عالم الترجمة )

سنتي الثانية في الترجمة كانت سنة مليئة بالتعلم والإنجاز.

وبفضل الله ثم فيروس الكورونا تمكنت من حضور الكثير من الدورات واللقاءات التي لم أتمكن من حضورها سابقاً.

لماذا “تنين الجليد” في الخلف؟ بسبب جودة ترجمة هشام فهمي ورغبتي في التعلم منها
متابعة القراءة “سنتي الثانية في عالم الترجمة + برامج مفيدة للترجمة من اللغة اليابانية إلى العربية”