كيف تقوي مستواك في القراءة باللغة اليابانية؟

هل تصدق أني في 2017 قمت بقراءة أول رواية يابانية و أخذ مني الأمر 4 ساعات لأنتهي من قراءة الصفحة الأولى بينما الآن عندما عدت لقراءتها أخذ الأمر مني 7 دقائق فقط!!

في خلال سنتين و نصف نقريباً، كيف أصبحت أسرع و أفضل في القراءة؟

تطوير القراءة باللغة اليابانية

في التدوينة التالية سا أتحدث عن 8 أسرار سرعت من تحسني في القراءة باللغة اليابانية.

متابعة قراءة “كيف تقوي مستواك في القراءة باللغة اليابانية؟”

مراجعة الرواية اليابانية (المرسم بعد أنتهاء اليوم الدرسي)

10

اسم الكتاب: المرسم بعد أنتهاء اليوم الدرسي

اسم المؤلف: آسازاوا

عدد الصفحات: 309

التصنيف: رومانسي مدرسي

اللغة: يابانية

التقيم: 3 من 5

المتسوى المناسب لقرأتها

متابعة قراءة “مراجعة الرواية اليابانية (المرسم بعد أنتهاء اليوم الدرسي)”

خدمة ترجمة كتب تعلم اللغة اليابانية إلى العربية + ترجمة درس جينكي الأول مجاناً

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أخيراً ها أنا أستغل شغفي بالترجمة و اللغة اليابانية وحب تسهيل ونشر اللغة اليابانية في هذه الفكرة التي أتت لي بعد ما وصلتني الكثير من الرسائل لطلب كتب باللغة العربية خاصة لتعلم اللغة اليابانية أو كتب مترجمة للغة العربية.

كتب يابانية مترجمة1

متابعة قراءة “خدمة ترجمة كتب تعلم اللغة اليابانية إلى العربية + ترجمة درس جينكي الأول مجاناً”

مراجعة الرواية اليابانية (مكتبة المدرسة بعد أنتهاء اليوم الدرسي) + موقع لقراءتها مجاناً

مكتبة المدرسة بعد أنتهاء الدوام الدرسي

اسم الكتاب: مكتبة المدرسة بعد أنتهاء الدوام الدرسي

اسم المؤلف: آسازاوا (أتمنى أن لا أكون قد أخطئت في نطق الأسم)

عدد الصفحات: 287

التصنيف: رومانسي مدرسي

اللغة: يابانية

التقيم: 4.5 من 5

المتسوى المناسب لقرأتها

متابعة قراءة “مراجعة الرواية اليابانية (مكتبة المدرسة بعد أنتهاء اليوم الدرسي) + موقع لقراءتها مجاناً”

سنتي الأولى في عالم الترجمة

ها أنا أكمل سنة تقريباً منذ أن قررت أن أصبح مترجمة رغم أن تخصصي هو علم الأحياء، لطالما كنت مهتمة باللغة الأنجليزية و الترجمة ولكن لم يكتب لي الله الإلتحاق بأي جامعة بتخصص ترجمة، كما أن التقديم على الجامعات الإلكترونية كان مكلفاً.

IMG_0462

عملت بعد تخرجي من الجامعة كمترجمة متخفية من العربية إلى الإنجليزية و العكس. وقتها عانيت كثيراً لعدة أسباب:

مستواي في اللغتين سابقاً لم يكن بقوة لغتي حالياً + صعوبة ترجمة النصوص الدينية إلى الإنجليزية + لا أنكر أني استعنت بصديقة لي حتى تساعدني في الترجمة.

متابعة قراءة “سنتي الأولى في عالم الترجمة”

أسبوع القراءة باللغة اليابانية

مرحباً يا رفاق، كيف حالكم؟

2

قبل خمس شهور تقريباً بدأت بعادة تسمى (أسبوع القراءة باللغة اليابانية) و هي أسبوع أخصصه بداية كل شهر ميلادي للتركيز على القراءة باللغة اليابانية.

لما أخترت القراءة من بين جميع المهارات؟

ببساطة لأنها المهارة اللتي تستهويني و أستمتع بها.

يمكن أن يسمى أيضاً بـ (تحدي القراءة الشهري باللغة اليابانية) و سا أتحدث عن بعض التحديات اللتي وضعتها لنفسي في نهاية هذه التدوينة أما الآن لنتحدث عن..

من هم الأشخاص اللذين سيناسبهم هذا التحدي أو الأسبوع المركز؟

1- إن كنت ترغب بتطوير مستواك في القراءة.

2- إن كنت ترغب بقراءة أكبر قدر من الكتب اليابانية (أو المانجا).

3- إن كانت القراءة تستهويك و ترغب بالدخول لعالم الكتب اليابانية.

متابعة قراءة “أسبوع القراءة باللغة اليابانية”

كيف أجد وقتاً لتعلم اللغة اليابانية رغم كوني أم و زوجة و أعمل من المنزل؟

و ليس هذا فقط بل لدي إهتمامات آخرى كمتابعة البرامج اللتي أحبها و قراءة الكتب و ممارسة الرياضة (آه كنت أتمنى تعلم التكوندو و فعلاً بدأت و لكن كان علي التضحية بها و سا أتحدث عن هذا لاحقاً) و فوق ذلك لدي أعمال منزلية و زيارات عائلية و مهام طارئة وووو..

إذن كيف أجد وقتاً لها من بين كل تلك الفوضى!

اللغة اليابانية

ببساطة .. ليس عليك الدراسة بشكل يومي بل تعلمها بالسرعة اللتي تناسبك.

أنا مثلاً بدأت تعلم اللغة اليابانية في 2013 و أعرف صديقة بدأت في 2018 و الآن أنا و هي في نفس المستوى (وربما هي أفضل مني!) هل يضايقني هذا؟ لا، على الإطلاق فهي طالبة في الثانوية ليس لديها إي مسؤليات (و لا أقصد أن جميع الطلاب بلا مسؤليات بل أقصد أنها لم تدخل إلى عالم البالغين بعد و هو عالم ملئ بالمسؤليات من أوله لآخره!)

صديقة آخرى بدأت بعدي بسنوات و اليوم قرأت أنها إجتازت N1 (صدق أو لا تصدق فقد بدأت قبل 3 سنوات و حسب ولكنها كانت مبتعثة إلى اليابان ولذلك إجتيازها للإمتحان في وقت وجيز أمرٌ يحدث ولكنه نادر).

هؤلاء الإشخاص كرسوا جميع وقتهم لتعلم اللغة، لا تقارن نفسك بهم بل إجعل تقدمهم محفزاً لإستمرارك.

متابعة قراءة “كيف أجد وقتاً لتعلم اللغة اليابانية رغم كوني أم و زوجة و أعمل من المنزل؟”