مراجعة الرواية اليابانية (حبيبتي التي تشبه أزهار الساكورا)

اسم المؤلف: أوياما كيسكي

عدد الصفحات: ٣٣٦ صفحة

التصنيف: رومانسي و دراما

التقيم: ٤ من ٥

المستوى المناسب

في ما عدا الحوارات والمصطلحات الطبية فهي ليست صعبة.

مناسبة لك في حال كنت على وشك الانتهاء من N3 أو بداية N2 (وعندما أقول مناسبة لا أعني أنك لن تبحث بالقاموس لأن هذا أمر طبيعي).

كما أن الحوارات فيها كثيرة مما سهل فهم الكثير من المقاطع بشكل أسرع وبالتالي الانتهاء منها خلال شهر تقريباً (رقم قياسي جديد بالنسبة لي).


القصة

الرواية التي أبكت الكثيرين وحاصلة على تقيم عالي.

بطلة القصة (ميساكي) في العشرينات من عمرها، تعمل كمصففة شعر ولكنها مبتدئة.

في يوم من الأيام وأثناء عملها تقوم بجرح أحد الزبائن (هاروتو) أثناء حلاقة شعره، مما تسبب في ذهابه إلى المستشفى . بعد خروجه ذهبت لتعتذر إليه واخبرته أنها موافقة على فعل أي شيء كتعويض لما فعلته.. فطلب منها الخروج معه في موعد…

في أثناء ذلك (وحتى قبل الحادثة) لاحظت ظهور الشيب في رأسها.. ولاحظت أنها بدأت تتعب بسرعة من المشي أو العمل.. كم أن حرارتها ترتفع كثيراً وبين فترات متقاربة.

ومن هنا تم تشخصيها بمرض متلازمة شبيهة الشياخ وهو مرض يكبر فيه المريض عشر مرات أسرع من الشخص الطبيعي..

قصة مؤثرة تتحدث عن معاناة البطلة وجميع من حولها.

قصة تتحدث عن الأحلام و التضحيات.

قصة ستجعلك تتعاطف بشدة مع جميع الشخصيات.

ملاحظة/ إن اعجبتكم رواية “أريد أكل بنكرياسك” ستعجبكم هذه الرواية أيضاً.


رأي الشخصي

على أن العلاقة بين البطلين كانت سريعة ولم تعجبني (ولهذا اعطيتها ٤ نجوم) إلا أن العلاقة العائلية بين البطلة وأخيها وخطيبته كانت رائعة جداً.

حتى أن الرواية من وجهة أربع اشخاص وهذا ما جعلها مميزة أكثر في نظري.

ولا أخفيك سراً أني أنوي قراءة كتاب آخر لنفس المؤلف لأن أسلوبه في الوصف جميل وشاعري بالنسبة لي.


حرق

كنت أنوي إعطاءها ٣ نجوم. كنت متأكدة أن البطل سيأتي ويخبرها كم هي جميلة ولطيفة حتى في مظهرها العجوز هذا.

في المقطع التالي هو لقاءهما الأول بعد معرفتها عن مرضها واختفائها من أنظر الجميع بما فيهم هاروتو.

مقطع من الرواية

حرق حرق حرق…

في هذا المقطع لم يكن يعرف البطل أن العجوز الواقفة أمامه هي حبيبته ميساكي.. كانت مجرد عجوز قام بمساعدتها أثناء عبوره بجانبها.. بعد لقاءهما هذا رحلت ميساكي من العالم…

في نظري كانت هذه هي النهاية المثالية.. نهاية بدون أي مبالغة أو عبارات حب مزيفة.

هذه الرواية ملئية باللحظات المؤثرة.. لذا انصحكم بقراءتها بشرط أن لا تعتبروها قصة حب إنما قصة عن الالم والمعاناة.

5 آراء حول “مراجعة الرواية اليابانية (حبيبتي التي تشبه أزهار الساكورا)

اترك تعليقًا على سمية عبدالرحمن إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s