كيف أجد وقتاً لتعلم اللغة اليابانية رغم كوني أم و زوجة و أعمل من المنزل؟

و ليس هذا فقط بل لدي إهتمامات آخرى كمتابعة البرامج اللتي أحبها و قراءة الكتب و ممارسة الرياضة (آه كنت أتمنى تعلم التكوندو و فعلاً بدأت و لكن كان علي التضحية بها و سا أتحدث عن هذا لاحقاً) و فوق ذلك لدي أعمال منزلية و زيارات عائلية و مهام طارئة وووو..

إذن كيف أجد وقتاً لها من بين كل تلك الفوضى!

اللغة اليابانية

ببساطة .. ليس عليك الدراسة بشكل يومي بل تعلمها بالسرعة اللتي تناسبك.

أنا مثلاً بدأت تعلم اللغة اليابانية في 2013 و أعرف صديقة بدأت في 2018 و الآن أنا و هي في نفس المستوى (وربما هي أفضل مني!) هل يضايقني هذا؟ لا، على الإطلاق فهي طالبة في الثانوية ليس لديها إي مسؤليات (و لا أقصد أن جميع الطلاب بلا مسؤليات بل أقصد أنها لم تدخل إلى عالم البالغين بعد و هو عالم ملئ بالمسؤليات من أوله لآخره!)

صديقة آخرى بدأت بعدي بسنوات و اليوم قرأت أنها إجتازت N1 (صدق أو لا تصدق فقد بدأت قبل 3 سنوات و حسب ولكنها كانت مبتعثة إلى اليابان ولذلك إجتيازها للإمتحان في وقت وجيز أمرٌ يحدث ولكنه نادر).

هؤلاء الإشخاص كرسوا جميع وقتهم لتعلم اللغة، لا تقارن نفسك بهم بل إجعل تقدمهم محفزاً لإستمرارك.

اضطررت للتوقف عن التعلم كثيراً.. عندما بدأت وظيفتي الأولى و عندما تزوجت و عندما أنجبت، هذا طبيعي ولا بأس بأخذ راحةً من فترةٍ لأخرى .. خاصة و أن المولود الجديد يأخذ الكثير من الوقت و الجهد و بالكاد تجد وقتاً لنفسك حتى.

لذلك مهما تقدم من حولي بقيت أمشي على حسب السرعة اللتي تناسبني و تناسبي حياتي. لا حاجة للأستعجال في نظري، حتى و إن كُنت طالباً و ترغب بإتقان اللغة اليابانية ليس عليك أت تستعجل فا أنا سخصياً بدأتها بعد إنتهاءي من الجامعة.

و خلال كل تللك السنوات للتو فقط بدأت بدراستها بشكل يومي لأن ابنتي أصبحت أكبر و بدأت  أخيراً في التأقلم مع حياتي و مسؤولياتي الجديدة. مع هذا هنالك الكثير من الأيام اللتي لا أستطيع مسك الكتاب بها و أكتفي بالبطاقات التعليمية أو القراءة في تويتر أو الأنستغرام.

و ليست مشاغل الحياة فقط ما تمنعني عن تعلمها بل حتى الهوايات كقراءة الكتب و الإندماج بها أو الرغبة بتجربة وصفات جديدة أو حتى تضيع وقتي بتجهيز سفرة وهمية.. فا أنا إنسان و لست مثالية على الإطلاق.

تعلمي للترجمة أيضاً قلل من وقتي في تعلم اللغة اليابانية (و أنوي التحدث عن رحلتي في عالم الترجمة قريباً).

كتاب للترجمة

ربما تكون نصائحي بديهية للبعض و لكن إليكم ما تلعمته خلال سنواتي السابقة/

1- الإستيقاظ مبكراً.

أول و أهم نصيحة هي الإستيقاظ مبكراً لتنجز ما يصعبُ عليك إنجازه أثناء وجود الغير أو لنقل بدأ يومك الحافل.

في حالتي فالصباح هو وقت ذهاب زوجي للعمل و نوم ابنتي لذلك أجد الوقت الكثير لأُنجز، علماً أني قبل زواجي كنت أستغل ساعات الليل الأخيرة للدراسة لذا أختر ما تراه مناسباً لك.

2- استغلال أوقات الإنتظار.

نصيحة دائماً ما أكررها، في أوقات الإنتظار أو بين الحصص أو عندما تصبح متفرغاً فقم بالدراسة قليلاً (في حالتي فا أنا أستغل وقت فراغي من جميع المسؤليات بالدراسة قليلاً).

3- التضحية بما تحبه.

أخبرتكم في المقدمة إني قمت بالتضحية برياضة التكوندو بسبب إنشغالي، هي رياضة تأخذ الكثير من الوقت و خاصة أني أتعلمها بمفردي.

كذلك قمت بالتضحية بأمور كثيرة كالخروج مع الأصدقاء بشكل متكرر و متابعات البرامج اللتي يتابعها الجميع و حتى حذف برنامج سناب و ترك حسابي الأساسي في تويتر.

4- عمل جدول اسبوعي و كتابة مهامك للأسبوع المقبل. 

في نهاية كل أسبوع خصص جزء من وقتك لكتابة ما عليك إنجازه الأسبوع القادم سواء كان يخص اللغة اليابانية أو عملك أو دراستك.

و فوق ذلك قم بكتابة ما عليك فعله في كل يوم من الأسبوع التالي في سبيل تطوير المهارات اللتي ترغب بها، مثلاً:

الأحد/ دراسة القواعد و ترجمة ساعة

الإثنين/ الدراسة من كتاب تقوية القراءة و حل تمارين من كتاب القواعد

الثلاثاء/ .. الخ

و يفضل ترك يوم للراحة و الإستمتاع أو دراسة ما فاتك.

هذه الطريقة ستفيدك في التقليل من الوقت اللذي تفكر به “مالذي علي فعله اليوم” أو “مالذي علي دراسته” مع الأخذ بالمرونة فا إن لم تستطع دراسة المطلوب في اليوم المطلوب فلا بأس يمكنك تعويضه لاحقاً.

5- أُطلب المساعدة في الأمور الآخرى.

فمثلاً لا أستطيع إنجاز أعمال المنزل بنفسي على الإطلاق و هو من سابع المستحيلات، لذلك استعين بعاملة تأتي لمنزلي مرة أسبوعياً و تساعدني في أعمال المنزل.

6- إسئل نفسك ما الشيء اللذي يمكنك فعله حول عائلتك مثلاً و بنفس الوقت سيفيدك بتعلم اللغة اليابانية؟

في حالتي فا أنا اقرأ كثيراً و عائلتي حولي أو أتابع بعض البرامج اليابانية و ابنتي معي.

هنا استطيع تقوية لغتي و في نفس الوقت قضاء الوقت مع عائلتي.

و في بعض الأحيان أدرس بينهم رغم الإزعاج و لكن ما باليد حيلة .. لقد إعتدت على هذا (وربما تأتي نصيحة جديدة هنا و هي التأقلم مع الحياة).

7- اضرب عصفورين بحجر. 

لا أعتقد إن علي شرح هذه النقطة و لكن سا أعطيكم بعض الأمثلة/

  • غسل الصحون و الإستماع لبودكاست ياباني.
  • ترتيب الملابس و متابعة برنامج ياباني.
  • استخدام ميمرايز بينما أتناول فطوري.

8- تحلى بالصبر حتى النهاية فهذه الرحلة ليست سهلة.

ولكنها في المقابل ممتعة جداً جداً و تفتحُ لك أبواب عالم جديدً و مختلف ~

هل أقوم بتطبيق جميع هذه النصائح بحذافيرها؟ بالطبع لا، و لكني أحاول أن لا يمضي أكثر من يوم أو يومين إلا وقد انجزت به القليل على الأقل.

تستطيع تطبيق هذه الطرق مع أي مهارة ترغب بإتقانها و يمكنك تطبيقها إيضاً إن كنت من الأشخاص اللذين يعملون في المنزل.

2 thoughts on “كيف أجد وقتاً لتعلم اللغة اليابانية رغم كوني أم و زوجة و أعمل من المنزل؟

  1. سؤال كيف لازم يكون مستواي بالأنكليزيه لحتى أقدر أتعلم اليابانية(بسبب مصادر التعلم باللغه الانجليزيه)

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s