مالذي علي فعله لتطوير مستواي في اللغة اليابانية

مرحباً يا أصدقاء كيف حالكم؟

أعقتد أن كتابة النصائح قد أصبحت عادة سنوية الآن فا في سنة 2016 قمت بكتابة 5 طرق لتسهيل تعلم اللغة اليابانية و في سنة 2017 قمت بكتابة 4 نصايح تمنيت احد قالها لي في بداية تعلم اللغة اليابانية و الأن في 2018 (و تقريباَ في نفس وقت نزول التدونتين السابقتين ها أنا أقوم و بالصدفة بكتابة تدوينة جديدة).

هذا أن دل على شيئ فسنة واحدة كفيلة بتعلم الكثير و تمكننا من تجربة الكثير الكثير أيضاً.

على أية حال سا أبدأ بنصائح هذه السنه و اللتي ستكون مختلفة قليلاً عن سابقتها – لأنها هذه المره ستحتوي على قليلاً من فلسفتي في الحياة-.

1- لا تتوقف أبداً عند قاعدة لم تفهمها و أكمل دراستك.

هل لاحظتم أن المعاهد و الدورات تعطي دروس مكثفة و حتى إن لم يفهم الطالب فهي لن تغير جدولها من أجله؟ هذا لأنه سيفهم مع الوقت + أن لم يفهم يمكنه البحث عن جواب في الانترنت أو سؤال المعلم أو من هم أخبر منه.

لذلك عندما تصل لقاعدة صعبة الفهم جرب قراءتها من مصادر شرح آخرى أو قم بسؤال من هم أخبر منك و حتى أن لم تفهم أكمل مسيرتك في التعلم فأنت ستفهمها مع الوقت (و أقصد هنا مع الاستمرار بالدراسة و الممارسة و ليس الإنتظار) .

من هنا سوف أبدا بنصائح عاملة يمكنك أتباعها مع أي لغة تريد تطويرها أو مهارة تريد تعلمها و أن كنت غير مهتم يمكنك إغلاق الصفحة حالاً.

2- ضع أهداف شهرية عليك بتنفيذها مهما كلف الأمر.

ربما يكون هذا قاسياً بعض الشيء ولكن إن أردت ان تتقن شيئاً عليك أن تتعلم تنظيم وقتك و عليك بالتضحية كثيراً (كثيراً كثيراً) .

هذا الحديث لمن يريد أن يجعل التعلم و التطوير جزءاً من حياته وليس متى ما أشتهى.

بالنسبة لي فقد احتجت الى ما يقارب السنتين و النصف و ربما أكثر حتى استطعت أخيراً تنظيم وقتي بالشكل الصحيح و اللذي يناسب كوني أماً لطفلة بعمر السنيتن و زوجة + إنسانة تتعلم اللغة ذاتياً و لديها مشروع صغير تديره بنفسها فقط (كان الأمر صعب جداً جداً).

وهنا أخبركم انه عليكم أن لا تتعذروا بالوقت أبدا، فا إن كنت أستطيع ترتيب وقتي فا انتم أيضاً تستطيعون ذلك! كل ما عليكم فعله هو المحاولة و المحاولة حتى تجدوا الطريقة و الاجواء المناسبة لكم + كتابة أهدافكم كل شهر + و كتابة أهداف اليوم الثاني قبل النوم (في البداية هدفين أو ثلاثة و يمكنكم الزيادة بعد أن تعتادوا عليها).

3- اختر وقتاً خاصاً بك و لتلك المهارة اللتي تريد تعلمها

بالنسبة لي الصباح هو أفضل وقت (زوجي بالعمل و ابنتي نائمة) بينما عندما كنت موظفة كانت دراسة اللغة اليابانية في أثناء فراغي من العمل هو الوقت الأفضل لي.

جرب عدة أوقات و ابحث عن الوقت المناسب لك، ربما يكون الوقت المناسب هو وقت متابعتك لمسلسلك المفضل أو وقت جلوسك على نتفلكس أو حتى وقت قيلولتك أو ربما وقت خروجك للتسكع كل يوم، في هذه الحالة وجب عليك التضحية بجميع تلك الأوقات و تكريسها لتلك المهارة أو اللغة اللتي تريد تعلمها و أن كنت حقاً مغرماً بها لن تتردد دقيقة في تلك الضحية.

ملاحظة أنا لا أعني الاستغناء عن أوقات المرح ولكن لا تجعلها أكثر من أوقات الجد و التعب.

4- قم بكتابة ما فعلته كل يوم

سواء كان ذلك في تويتر او في دفتر خاص أو اي مكان ترغب به المهم أن تكتب!

قم بكتابة ما تعلمته مثلاً:

اليوم انتهيت من دراسة الدرس الثالث و استمعت الى برودكاست باللغة اليابانية.

أو

اليوم انتهيت من قراءة صفحة كاملة من رواية يابانية و شاهدت مسلسلاً بدون ترجمة.

لقد أكتشفت مؤخراً أن كتابة إنجازاتك اليومية ولو بشكل مختصر يجعلك متحمساً لإنجاز المزيد منها.

وهنا أكون قد انتهيت من فلسفتي اللتي اتمنى أن لا تتكرر مرة أخرى، أراكم في موضوع آخر قريباً ان شاء الله ❤️

أردت استخدام صورة للموضوع لكن كوني أكتب هذه التدوينة من الهاتف المحمول جعل البحث صعباً علي فتفضلوا هذه الصورة لبعض الفوضى المحببة لي

5 thoughts on “مالذي علي فعله لتطوير مستواي في اللغة اليابانية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s